الأربعاء، 20 مايو، 2015

واقع بإكثر من لون






إسراء كاظم طعمة 


معارك كر و فر .. سنوات منذ التغيير في العراق والحرب على سوريا وليبيا ومصر وتونس والوضع غير المتوازن في لبنان .. كل ما شهدناه ونشهده يقدم صورة بملامح واضحة ومحددة .. انها معارك كر وفر ..



خطوة نحو الأمام تليها اخريات الى الخلف .. لا انتصارات تحسب او تستحق الذكر لهذا الطرف ولا هي كذلك للطرف الأخر .. فما ينجز هنا كنصر سيكون في الغد هزيمة فادحة... حالة من الغليان والمخاض عاشتها وتعيش شعوب المنطقة واستشعر ترددها شعوب العالم اجمع .. مخاض قد لا يودي بالضرورة الى ولادة .. فالولادة هو الافضاء الى واقع  جديد  .. كون كل ما تفرزه مجريات الاحداث مجرد ردة فعل لافعال محكومة مسبقة باستراتيجية الحرب .. حرب التلون وتغيير المواقف واستبدال الشخوص ومواقع الهيمنة .. العرب في غمرة هذه الفوضى هم محض وقود لنار مستعرة لن يطفئها إلا مؤججيها .. العرب من حكام وشعوب هم القائمون على تسديد فواتير حروب الكبار .. الحروب قد تتقلص رقعتها الجغرافية او ربما تتسع .. قد يصبح اعداء الامس واليوم حلفاء الغد .. لا رهانات واضحة ومستقرة لم قد سيؤول اليه المستقبل لنا نحن العرب لكوننا لم نشارك ولا حتى بنسبة ضئيلة في صناعته .. نحن منقسمون بين ضحايا ساقهم القدر ان يكونوا جزء من وقود تلك الحروب واخرون متفرجون يترقبون القادم ..

ليس لعجز فينا او خلل في الوعي بل ربما لكلا هذين السببين .. لكن الأشد صدقاً ووضوحاَ اننا منقادون لحكام تسيرهم مصالحهم ومصالح عوائلهم واقطاعياتهم وخلافتهم في سلالة الحكم .. لا نملك او هكذا قررنا لانفسنا الا انتظار القادم .. 

إرسال تعليق